مدينة الجديدة بدون مقبرة، فهل من مغيت ؟

cimetiere111

حمزة رويجع

بعدما إمتلأت مقبرة الرحمة عن آخرها، أضحى موتى ساكنة الجديدة يدفنون من قبل أقربائهم بين القبور بكل من مقبرة سيدي موسى، أو من إستطاع سبيلا الدفن بمقبرة سيدي محمد الشلح بسيدي بوزيد التابعة ترابيا للجماعة القروية مولاي عبد الله أمغار، هنا يدفعنا للتساؤل أليس لمسؤولينا القدرة على توفير وعاء عقاري لموتى المسلمين ؟

cimetière369

حسب الميثاق الجماعي المنظم لسير الجماعات الترابية بالمغرب، من خلال المادة 39 تؤكد على أن تشييد المقابر و صياتنها هي من إختصاص المجالس الجماعية المنتخبة، و لعل التوسع العمراني الذي شهدته مدينة الجديدة خلال العشرية الأخيرة، لم يفطن له منتخبو المدينة في تخصيص وعاء عقاري خاص بتشييد مقبرة، كشكل إستباقي، في ضل نذرة الأراضي اليوم بالمجال الترابي للجماعة الحضرية للجديدة.

cimetière5

 هذا جعل من ضرورة تدخل السلطة الإقليمية، حيث سبق لعامل الإقليم أن عرض مشروع المقبرة الكبرى خلال ندوة رؤساء الجماعات لإقليم الجديدة بدورتها الرابعة خلال السنة الماضية 2014، و عليه فإن التسريع بإحداث المقبرة النموذجية أصبح لازما، إحتراما لموتى المسلمين، فإليها مآلنا جميعا في آخر مطاف هذه الحياة الدنيوية، مقابل النجاعة في إحداث مشروع التأهيل الحضري مازاغان (PUMA) و تخصيص مساحة تقدر ب1500 هكتار قرب السجن الفلاحيالعدير، أما المقبرة النموذجية فهي لا تتطلب أقل من 25 هكتار.

cimetière654

Related posts

Leave a Comment