عاجل : إلقاء القبض على قاتل سائق ” حافلة النقل بالجديدة “

bus5

 أحمد مصباح

عرف مقر أمن الجديدة، ظهر اليوم الاثنين، وإلى غاية الساعة الثامنة مساء، اجتماعا أمنيا موسعا، حضرت أشغاله السلطات الأمنية والدركية ممثلة في رئيس الأمن الإقليمي للجديدة، والمسؤول الأول بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة،  إلى جانب الأجهزة الأمنية الموازية. وقد ناقش المجتمعون المعطيات  التي تم استجماعها،  خلال التحريات الميدانية التي باشرها المركز القضائي التابع للدرك الملكي  والمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية، بشأن جريمة القتل التي راح ضحيتهاـ ليلة الجمعة الماضية، شاب (30 سنة) على متن حافلة للنقل الحضري،  كان يتولى قيادتها على الخط رقم: 4، الذي يربط بين الجديدة بأزمور.

وفي اختتام أشغال الاجتماع الأمني الموسع، تشكل فريق أمني ضم عناصر من الفرقة الجنائية الثانية لدى الشرطة القضائية، وعناصر من سرية الدرك بالجديدة. وانتقل المتدخلون تحت قيادة رئيس مصلحة الشرطة القضائية، إلى حي السعادة الأولى بعاصمة دكالة، حيث داهموا منزلا، واعتقلوا شابا في مقتبل العمر، يعمل مراقبا لدى شركة النقل الحضري (الطوبيس)، ضبطوا بحوزته سكينين من الحجم الكبير، وعصا غليظة “زرواطة”، وملابس عليها بقع دم، وكذا، هاتفا نقالا، تبين أنه يعود للقتيل، سائق “الطوبيس”. وكان يحمل في يده خدوشا جديدة بسبب عراكه مع سائق الحافلة، ذي البنية الجسمانية القوية، والذي قاوم وحاول صد الاعتداء الذي استعمل فيه الجاني أو الجناة السلاح الأبيض لذبح الضحية بطريقة ودم “داعشيين”، والاستحواذ من ثمة على “الروسيطة”.

وقد عمد المتدخلون الأمنيون إلى تصفيد الجاني، واقتياده إلى مقر أمن الجديدة، والذي أضحى عبارة عن خلية نحل، بعد أن توافد عليها العشرات من رجال الدرك، والأجهزة الأمنية الموازية.

ومن الغرائب أن الجاني حضر جنازة الضحية، وقدم التعازي إلى ذويه، ورافق الموكب الجنائزي منذ مغادرته بيت الأسرة، وإلى أن ثمت مواراة جثمان الضحية الثرى في المقبرة.

هذا، ويكون في هذه الأثناء المركز القضائي لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، قد تسلم الجاني، والأسلحة البيضاء وباقي المحجوزات التي ضبطت بحوزته لحظة إيقافه. حيث سيعمد إلى إيداعه تحت تدابير الحراسة النظرية، وإخضاعه للبحث، في انتظار إحالته على الوكيل العام باستئنافية الجديدة، على خلفية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والسرقة الموصوفة. ولا يستبعد أن يكون الجاني ارتكب جريمة القتل بمعية شركاء آخرين. وهذا ما سيكشف عنه البحث القضائي الذي ستجريه الضابطة القضائية  بالمركز القضائي للدرك الملكي

Related posts

Leave a Comment