بعد الفوز بالبطولة الأوروبية ابن مدينة سيدي بنور يتوج بطلا للعالم

bui1

متابعة: حسين آيت حمو

بعد فوزه بالبطولة الأوروبية في رياضة كمال الأجسام في الأسبوع ما قبل الفارط ، وفي تتويج عالمي آخر سيسجله له التاريخ بمداد من ذهب بين صفحاته بكل فخر، استطاع البطل الدولي المقتدر عادل البريني أن يحصد لقب بطل ابطال العالم لكمال الأجسام بعد تفوقه على كل المشاركين من باقي الدول العالم بكل جدارة واستحقاق ، بعد ظفره بصدارة الترتيب العالمي ضمن منافسات “مستر أولمبيا” الدولية التي تعتبر أكبر تظاهرة عالمية في رياضة كمال الأجسام والتي احتضنتها مدينة ملاكا الاسبانية، في 11 يونيو 2015 ، وقد خصّصت له عدة قنوات تلفزية عالمية ومنابر إعلامية أوروبية حيزاً مهماً تناولت فيه فوزه المستحق بأكبر تظاهرة دولية في رياضة كمال الأجسام بالعالم،في حين ساد صمت رهيب في الأوساط الإعلامية المغربية المنشغلة بمؤخرات “الزين لفيك”و جينيفر لوبيز للأسف .

يذكر أن البطل العالمي عادل البريني الذي حقق هذا الفوز سبق وان فاز بعدة ألقاب في هذا النوع من الرياضة بالبطولة الاسبانية عدة مرات، قبل أن يجري المنافسات القارية باسم اسبانيا التي يمثلها في جل المنافسات، حيث حقق اللقب الأوربي كبطل بعد مشاركته في المنافسات الأوربية لرياضة كمال الأجسام التي عرفت منافسة أكثر من 27 دولة استطاع أن يحقق المرتبة الأولى بين اعتى المنافسين الأوربيين البارزين في هذا النوع من الرياضة، حيث تمكن من نيل الميداليةالذهبية باحتلاله الصف الأول

bui

Related posts

Leave a Comment