التعاقد مع إطار عالمي من إيران للإشراف على المنتخبات الوطنية

 meskout1 

   اعتبارا لكون إيران دولة عملاقة في المصارعة الاولمبية وتمثل مدرسة رائدة هي الأولى في العالم  وفي إطار العلاقة البنائة التي تجمع الاتحاد الإيراني للمصارعة ونظيره بالجامعة الملكية المغربية للمصارعة ثم استصدار تأشيرة دخول عمل للإطار  حسن رنجراز Hassan RANGRAZ وهو دكتور في التربية البدنية  حامل لدبلومات عالية المستوى في التسيير والتدبير كبطل عالم مرتين له تجربة متمرسة عمره 36 سنة وقبل التوقيع الرسمي على العقد الذي  تم تخصيص المرتب الشهري له في إطار التعاون وتبادل الخبرة مناصفة بين الاتحادين ودعما لإستراتيجية جامعتنا للاستفادة من المدرسة الإيرانية في تأهيل المصارعة المغربية  حيث تم عقد لقاءات عمل  بين الإطار الجديد   ومدير الرياضة   بالوزارة وبينه وبين مسؤولي الجامعة.

    وبعد معاينته للبنيات التحتية والمؤهلات البشرية أعطى الإطار الإيراني تقريره المفصل وحدد الأهداف الكبرى وشخص النواقص وبين الخطوط العريضة للعمل الشاق الذي ينتظره ولخص ذلك في بعض المرتكزات الآتية:

    أولا: افتقاد جل القاعات التي زارها للتجهيزات الأساسية لبناء أو صناعة بطل تقنيا وبشريا.

  • إبراز عيوب كثيرة في منهجية الإعداد العادي ملاحظا أن البرنامج الزمني وطريقة التداريب للعناصر الوطنية لا تتوافق حتى مع حصص إحماء للإبطال العالميين لمنتخب بلاده موضحا أن الفترة الزمنية لصناعة أبطال في المصارعة للحصول على الميداليات الأولمبية تتطلب إستراتيجية بعيدة المدى حسب هذا الخبير ولا تقل عن 10 سنوات.
  • ملاحظته لانعدام فريق عمل متكامل للإشراف على العناصر العالية المستوى وضعف الاحتكاك مع الكبار خلال المنافسات العالمية.

وبعد أن أعطى تقييمه المفصل اقترح تدابير آنية ومستقبلية ومن ضمنها:

     أولا:تجهيز قاعات المصارعة المخصصة لإعداد المنتخبات الوطنية بتجهيزات كنموذج كما يلي:

  • شواخص تدريبDummies أحجام ومقاسات مختلفة
  • أحبال معلقة داخل صالة التدريب Ropes
  • عقلة Uneven bars/متوازيان Balance beam / درج خشبي
  • أجهزة جري Running /أجهزة للرجلين/ عجلات رياضية Bike
  • موازين الكترونية Scales
  • أحبال مطاطية للتدريب Elastic Ropes
  • بارات وأثقال أولمبية Olympic Bars

     ثانيا: توفير فريق عمل يضم مسؤولا عن التغذية  ودكتورمختص في الطب الرياضي وعلم التغدية  ومعد بدني ومدلك مختص ومدربين مساعدين في صنفي الحرة واليونانية.

     ثالثا: إجراء تداريب مستمرة للعناصر المميزة بمحور إيران روسيا أذربيجان لاستهداف محطة شهر أبريل 2016 كموعد للتأهل  إلى الأولمبياد.

  • اعتبار شهر ماي 2015 مناسبة المشاركة في بطولة إفريقيا أول محطة اختباريه للعناصر التي سيتم انتقائها من هذه البطولة الإفريقية للدخول في برنامج استعجالي سيشرف عليه لاستهداف محطة التأهل إلى أولمبياد 2016 وتحديد إمكانية التأهل عبر بطولة العالم أم الدورة المؤهلة.
  • العناية بأطفال مدرسة الموهوبين الذين أشرف المدرب على حصة اختبارية لهم بمقر المركز الدولي للمصارعة وتنظيم تربصات لهم بالخارج  خلال العطل الدراسية  ووفق برنامج مدرسة ورياضة لاستقطاب هذه المواهب وصقل مهاراتهم.

 

Related posts

Leave a Comment