أين نحن من العدل ؟؟؟؟

caid

نادية نادية (الجديدة سكوب)

   خولة و بوطازوت؟
قصة القايد، الفيديو و الرخصة؟
بني ملال و الاعتداء على رجلين متهمين « بالشذوذ » داخل بيتهما؟

ما علاقة كل هاته الأحداث ببعضها؟

الجواب في كلمة واحدة : العدل

caid3العدل ليس فقط أساسا للحكم، منحصر على مؤسسات الدولة، و لكن يطبق اولا في كل دقيقة من معاملاتنا، كأفراد مجبرين على العيش و التعايش.

لكن، بعيدا عن النظريات الفضفاضة، ما الذي يجعل شخصا، مثلي و مثلك، يستعمل عنفا في معاملاتهم؟

مرة أخرى الجواب في كلمة واحدة : العدل.

لو أن مسؤولا عادلا أوقف بوطازوت عند حدها و طلب منها أن تحترم الصف لما احتاجت شابة متمدرسة فاعلة جمعوية، homo6إلى إبداء غضبها و حصول ما لا يحمد عقباه من ضياع لمستقبلها في عكاشة؟

لو أن بوطازوت كانت تعلم ان هناك عدلا لما حسبت نفسها مواطنة فوق العادة.

لو كان هناك عدل مبدئي لما احتاج مواطنان أن يستدرجا قايدا إلى بيت الزوجية ليبتزوه بفيديو…

عندما يختفي العدل بين الناس(أو الاحساس بالعدل) ، موضوع بالقانون، مطبق على الجميع، قريبا كان أو مشهورا، لما تحول الناس إلى أشباه أبطال يطبقون قانون الغاب، مواطنون ضد مواطنين أبناء بلد واحد.

homo65من تكون ممثلة أو وزير لو ابن هذا و ذاك أمام جوهر دولة، و أساسها الذي هو العدل؟

على مرور العصور، ألم تكن الدول العادلة أقوى الدول؟

و قد وضع النبي عليه الصلاة والسلام، اول اسباب نهضة إسلامية لم تدم طويلا حين توعد أقرب الناس إليه، بنته قائلا :

لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها

Related posts

Leave a Comment